RSS
 

الأرشيف لـ مايو, 2015

“إيران” ودورها الصفوي

14 مايو

 

إن المتأمل بواقع الثورة الإيرانية ودولتها ليجدها امتداد للدولة الصفوية التي أسسها السفاح إسماعيل الصفوي بإيران في القرن العاشر الهجري، والذي فرض التشيع بقوة السلاح والإرهاب ، وقد سَبَرتُ واقع إيران وأيديها الخفية التي تسعى إلى تصدير الثورة وطلبها التوسع بنشر سياسة الأتباع في المنطقة العربية والإسلامية ووجدته مقارب جداً لما قام به مؤسس الدولة الصفوية ومن تبعه من حكامها، وقد سَبَرتُ كذلك السلوك الإجرامي الذي سلكه حكام الصفوية فلم أجده يختلف عن الدولة الصفوية المعاصرة فالتاريخ يكرر نفسه .

وحالات الإعدامات المقيتة التي تنفذها إيران الآن ما هي إلى نسخة مكررة من سياسة الصفويين الإرهابية ،وقد جاء في كتاب البدر الطالع عن إسماعيل الصفوي “أنه قتل زيادة على ألف ألف نفس بحيث لا يعهد في الجاهلية ولا في الإسلام ولا في الأمم السابقة من قبل في قتل النفوس ما قتل إسماعيل الصفوي، وقتل عدة من أعظم العلماء بحيث لم يبقَ من أهل العلم أحد في بلاد العجم، وأحرق جميع كتبهم ومصاحفهم وكان شديد الرفض بخلاف آبائه”.

ويقول علاء المدرس “في سنة 1708م قام الشاه حسين الصفوي بإرسال وفد رسمي إلى ملك فرنسا لويس الرابع عشر ووقع معاهدة تحالف بين فرنسا وإيران نصت في إحدى موادها على أن يقوم الفرنسيون بإرسال أسطول إلى الخليج العربي لمساعدة إيران على احتلال مسقط”. وهذا هو نفس التصرف الذي تحاكيه إيران الآن، فالتحالف مع الغرب مقابل احتلال لوجستي للبلاد العربية هو مايدفع إيران إلى التنازل عن بعض حقوقها مقابل السيطرة على العرب وبلادهم . ولو عدنا إلى عهد الصفويين لوجدناهم مع إجرمهم بحق أهل السنة إلا أنهم صالحوا اليهود وخدموهم، فمن الشعارات الزائفة التي رفعها الصفويون دفع الظلم عن المضطهدين وبعد تمكنهم أفسدوا في الأرض وأهلكوا الحرث والنسل ، أما سلالتهم الإيرانيون فنادوا بنصرة الفلسطينيين ورددوا عبارات لا تتجاوز حناجرهم (الموت لأمريكا ……الموت لإسرائيل) لاستدرار عواطف الجهلة ، وقد ذكر صاحب كتاب خلاصة تاريخ بغداد علاقة الصفويين واليهود بقوله:  “وكان الشاه إسماعيل قد قتل كثيرًا من مسلمي السنة، أما اليهود فإنه لم يعترض لهم، وكانوا يهدون له الهدايا الجليلة والأموال الطائلة لاحتياجه إليها يومئذ، وإن الشاه إسماعيل لم يعاد اليهود وترك لهم الحرية في أعمالهم وأشغالهم”.

اللهم اكفنا شرهم، ورد كيدهم في نحورهم.

الجمعة ٢٦/ ٧/ ١٤٣٦