RSS
 

الإحسان إلى الناس

04 مارس

011_865976475

الإحسان قيمة عالية غالية ،وخلق رفيع وعمل سامي أمرنا الإسلام به ورغب بفعله قال تعالى:- ” وأحسنوا إن الله يحب المحسنين” وقال ” وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ ٱللَّهُ إِلَيْكَ ” ، والإحسان يكون بالوفاء والصّدق والعدل والرّحمة والتواضع والصّبر والاحتمال والقول الحسن،وبذل النفس والتيسير على المعسرين وتنفيس كربهم وستر عوراتهم ، قال صلى الله عليه وسلم “من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مسلمًا ستره الله في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه”رواه مسلم وقال الإمام ابن القيم رحمه الله: “من رفق بعباد الله رفق الله به، ومن رحمهم رحمه، ومن أحسن إليهم أحسن إليه، ومن جاد عليهم جاد عليه، ومن نفعهم نفعه، ومن سترهم ستره، ومن منعهم خيره منعه خيره، ومن عامل خلقه بصفة عامله الله بتلك الصفة بعينها في الدنيا والآخرة، فالله لعبده حسب ما يكون العبد لخلقه”أ.هـ والإحسان خلق يكسب فيه الإنسان خيري الدنيا والآخرة فحب الناس والوفاء لهم من مقاصده، قال الشاعر:

أحسـن إلَى الناس تستعبد قلوبَهم      فطالما استعبد الإنسان إحسان

وقد حث الإسلام على الإحسان بالحيوان  وهذا أمر يدل على عناية الشريعة بأمر الإحسان قال عليه الصلاة والسلام :  “إن الله كتب الإحسان على كل شيء، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح، وليحدّ أحدكم شفرته ، فليرح ذبيحته”

الأربعاء 13/ 5 /1436هـ  الخامسة عصراً

 
 

Leave a Reply