RSS
 

العين حق

23 مارس

العين حق ،وتصدر غالباً من حاسد لا يذكر الله عند استحسان ما يراه،  قال تعالى على لسان يعقوب عليه السلام مخاطباً أبناءه :وقال يا بني لا تدخلوا من باب واحد وادخلوا من أبواب متفرقة وما أغني عنكم من الله من شيء إن الحكم إلا لله عليه توكلت وعليه فليتوكل المتوكلون

وقال تعالى في سورة الكهف : ” ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء اللّه لا قوة إلا باللّه”

فذكر الله مطلوب عند رؤية مانراه حسناً حتى لايهلك الناس ،وقد ورد في السنة الدعاء بالبركة كما في سنن ابن ماجة:” عن أبي أمامة بن سهل عن أبيه أن عامرا مر به وهو يغتسل فقال : ما رأيت كاليوم ولا جلد مخبأة , فلبط به حتى ما يعقل لشدة الوجع , فأخبر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم فدعاه النبي صلى الله عليه وسلم فتغيظ عليه , وقال : قتلته , على ما يقتل أحدكم أخاه ؟ ألا بركت ؟
وكما ورد في مسند أحمد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا رأى أحدكم من نفسه أو ماله أو أخيه ما يعجبه فليدع بالبركة فإن العين حق”، وعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : “الْعَيْنُ حَقٌّ ، وَلَوْ كَانَ شَيْءٌ سَابَقَ الْقَدَرَ لسَبَقَتْهُ الْعَيْنُ”قال ابن عبد البر رحمه الله :وفي قوله صلى الله عليه وسلم ( لو كان شيء يسبق القدر لسبقته العين ) دليل على أن المرء لا يصيبه إلا ما قدر له ، وأن العين لا تسبق القدر، ولكنها من القدر” انتهى. وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله : جرى الحديث مجرى المبالغة في إثبات العين ، لا أنه يمكن أن يرد القدر شيء ، إذ القدر عبارة عن سابق علم الله ، وهو لا راد لأمره

ولو فرض أن شيئا له قوة بحيث يسبق القدر لكان العين ، لكنها لا تسبق ، فكيف غيرها ؟!” انتهى.

اللهم اكفنا شر كل حاسد، وحاقد،  ونفس ضعيفة..

 

الاثنين 3/ 6/ 1436هـ

 
 

Leave a Reply